منتديات الحب والرومنسية زيتا

المنحوس منحووووووس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المنحوس منحووووووس

مُساهمة من طرف روح الفتح في السبت فبراير 06, 2010 7:58 pm

المنحوس منحوس1




يقولك في قردين واحد حظه حلو والثاني حظه تعبان منحوس طول عمره .
المهم كانوا قاعدين يسولفون قال الي حظه حلو للمنحوس :
. اشرايك نروح مزرعة الهندي وناخذ موز ؟ !
رد عليه المنحوس :
. أوكي
يوم راحوا اللي حظه حلو طلع فوق يقص الموز والمنحوس ناطر تحت عشان ياخذ الموز
المهم وشوي جاهم هندي ومسك المنحوس وضربه ضرب .
المهم جلسوا على هذا الحال ثلاث أيام ويوم يبون يروحون المرة الرابعة قال المنحوس للي حظه حلو :
.أنت دايما فوق وأنا أكون تحت وأنا اللي أنضرب،هالمرة أنا بطلع
فوق وانت اتكون تحت.
قال الي حظه حلو:
. أوكي!!
المهم اتفقوا ويوم راحوا شافهم الهندي ومعاه اثنين، ولما وصل صوبهم قال لربعه :
.جيبوا الي فوق الي تحت دايما أضربه !!!
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

*********************************

المنحوس منحوس2


فيه واحد منحوس في كل شي اذا راح بيت صارله مشكله واذا راح محل كمان يصير مشاكل يعني منحوس في كلشي
ويوم من الايام قرر المنحوس انه يسافر عشان يفك العقده على العموم سافر وركب الطياره
قالسائق الطياره ان الطياره ثقيله ولابد انهم ينقصون واحد فقرروا انهم يعملون قرعه
فقال المنحوس انا بانسحب من القرعه لاني عارف نفسي منحوس
رفض سائق الطياره واصروا ان الكل لازم يدخل القرعه وكل ما يسوون قرعه تجي علىالمنحوس
فقرروا انهم ينزلون المنحوس ويرمونه في الصحراء حاول معاهم لكنهم اصروا وبعدين حن عليه واحدواعطاه سندويتش كباب عشان اذا جاع ياكل ونزل ومعاه السندويتش
فظل يمشي يمشي حتى وصل الى خاتم سليمانفجلس يفرك الخاتم حتى ظهر له الجني وقاله شبيك لبيك عبدك وبين ايديك
قال المنحوس انا ابغى ارجع بلدي ومانيعارف كيف
قاله الجني هذي بسيطه غمض عينك وتلقى نفسك في بلدك
المنحوس على نيته غمض عينه ايش تتوقعونصار بعدها ؟؟> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
الجني اخذ سندويتش الكباب وهرب


*************************************************************
كان ياما كان في زمن من الأزمنه منحوس هذا
>
> الله يسلمكم مثل عند بعض الناس
>
> والمصيبة أنهم يؤمنون به وهو
>
> ' المنحوس منحوس ،، لو حطوا فوق راسه فانوس '
>
> هذا واحد كل ماسوى مشروع خسر
>
> وكل مامسك شي خرب وكل ماراح مكان صارت مشكلة
>
> ماعمره تهنى بشي
>
> وحياته كلها نكد في نكد
> العجيب ،
>
> أنه يشوف الناس ما شاء الله يسوون مشاريع
>
> ويتوفقون
> ويستمتعون بحياتهم
>
> إلا هو !!
>
> ودائما حزين
>
> وتعاسة الحظ تلاحقه في كل مكان
>
> آخر شي
>
> لما زهق من عمره
>
> وقفلت معاه كل الطرق
>
> جت على باله فكره
>
> أنه يترك البلد اللي هو فيها ويهاجر
>
> راح المطار وحجز له تذكره
>
> ركب الطيارة
>
> بسم الله
> جلس في المكان المخصص
> ركبوا المسافرين
>
> الى الآن كل شي تمام
> الحمد لله
>
> طارت الطيــــــــــــــــــــــــــ ــــــارة
>
> والجو هدوووووووء
>
> وكل شيء حلو
>
> الحمد لله
>
> وفجأة
>
> قامت الطيارة تهتززززززززز
> ويبدو أن فيه شي مو طبيعي قاعد يصير
>
> ولما زادت الربكة
>
> وإذا المضيف يعلن للناس
>
> أن الطيارة فيها عطل
> ويمكن تطييييح
>
> أخونا المنحوس انتبه
> وقال : إييييييييييه ، ماكو الا آنا ..
>
> أنا السبب في اللي صار للطيارة
>
> أنا منحوووووس
> وهذا النحس اللي ملاحقني بكل مكان
>
> لكن ايش ذنب هالناس اللي بيموتون بسببي الحين ؟
>
> مو معقولة أتسبب في وفاة 300 شخص وأنا ساكت
> لازم أسوي شي
>
> لازم أنقذهم
> وفكر
> وفكر
> وفجأة
>
> لمعت في راسه هالفكرة العجيبة
>
> استأذن في الدخول على الكابتن
>
> وطبعا القانون القديم كانوا يسمحون للناس يدخلون قمرة القيادة
>
> لكن بسبب مشاكل بطلوا
>
> المهم
>
> أخيرا وافقوا له أن يدخل على الطيار
>
> سأل أخونا المنحوس الطيار : اشفيها الطيارة
> هل صحيح انها بتطيح ؟
>
> قال الطيار : العجلات موراضية تنزل
>
> قال المنحوس : بسيطة ، فكوا لي باب الطيارة وأنا انزل أفتحها يدويا من
> تحت ( وهو في نفسه قصده أنه ينتحر بأن يرمي نفسه من الطيارة على أساس
> يحافظ على أرواح الناس اللي بيموتون بسببه وينقذ الطيارة من السقوط )
>
> الطيار رفض طبعا وقال له أن هذا غير ممكن
>
> وفيه خطوره على حياته
> ووو
>
> لكن أخونا مصـرّ على فكرته
>
> خايف على الناس ياعمري
>
> والطيار يحلف وهو يحلف ....
>
> وأخير ..
>
> يوم شافه الطيار مصمم وقاصد كلامه
>
> قال : افتحوا له الباب ..
>
> أخونا ، توه بيرمي نفسه من الطيارة ،
>
> ولكنه التفت على العجلات
>
> لقاها تبي تنزل لكن فيه حديدة وسطها مانعتها
>
> قال خل أجرب أشيلها
>
> ولما شال الحديدة ورماها
>
> انفتحت العجلات على طول

> هو مسكين فرح
> وقال :
>
> خلاص ، الحين مافي داعي أني أنتحر
>
> الحمد لله ، مشكلة الطيارة انحلت
>
> خليني أرجع للطيارة
>
> لما رجع للطيارة
>
> والا الناس فرحانين
>
> ويصفقون له
>
> ويدعون له
>
> ويمدحونه على شجاعته وتضحيته بنفسه من أجلهم
>
> وطبعا الناس في الأرض كانوا متابعين الحالة
> والمطار مليان
> والصحفيين والتلفزيون
>
> كاميرات وهيصة
>
> بس ينتظرون الطيارة توصل
>
> وصلت الطيارة على خير
>
> والا كلهم ينتظرونه
>
> ويصورونه ،
>
> ويحطونه بالتلفزيون على الهواء
>
> والتصفيق
>
> والتكريم
>
> ويا الله خلص منهم وقدر يوصل للفندق اللي بيسكن فيه
>
> وصل الحمد لله
>
> وقال : أول شي لازم أتصل بالوالدة عشان أطمنها على سلامتي أكيد شافتني
> بالتلفزين
>
> مسك التلفون
>
> اتصل على أمه
>
> ردت عليه أمه ،، لكنها كانت تبكي ،،
>
> تبكي بشدة لدرجة مهي قادرة تتكلم
>
> قال لها : أكيد يا أمي انتي شفتي الحادث بالتلفزيون
>
> لكن أبشرك الحمد لله أنا بخير ولا صار لي شي
>
> والأم لا زالت تجهش بالبكاء
>
> وهو يقسم لها أنه طيب وما فيه شي
>
> وهي تزيد بالبكاء
>
> قال لها يا أمي ما شفتيني بالتلفزين
>
> كلنا طيبين محد صار له شي
>
> الأم مسكينة ردت بصعوبة من بين الدموع وهي تشاهق يا حياتي
>
> قالت له : أنا ما فتحت التلفزيون ، ولا أدري عن حادث الطيارة شي ..
>
>
> قال لها : أجل ليش تبكين يا بع
> قالت : أبوك يا بعد عمري ، أبوك كان متضايق شوي و طلع السطح حق البيت
> يريد يشم شوية هوى
> والا فجأة طاحت عليه حديدة من السماء


> ومات ...

روح الفتح
عضو

عدد المساهمات : 14
نقاط : 37
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
العمر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى